تخطيط مكاني ، تشاركية ، تنمية

أهداف الهيئة

الأهداف الاستراتيجية:

  1. تحقيق التنمية المتوازنة والشاملة والمستدامة.
  2. تعزيز دور التخطيط الإقليمي والمكاني كجزء من البنية التحتية التخطيطية الوطنية، وفي عملية اتخاذ القرار المؤسساتي السوري.
  3. اتباع منهجية تخطيطية تراعي مسائل التواصل المجتمعي وتطلعات المجتمعات الأهلية واللامركزية والعدالة الاجتماعية في الفرص والاستثمارات.
  4. ربط هيئة التخطيط الإقليمي ومهامها بالأوضاع المتأتية عن الأزمة السورية بمفاعيلها وسبل التعافي المستقبلي.

الأهداف المرحلية:

  1. إعداد الإطار الوطني للتخطيط الإقليمي خلال عام 2012.
  2. وضع دراسات إقليمية وهيكلية لمناطق الأولوية الوطنية، سواءٌ لوقوعها تحت ضغط تنموي قد ينعكس سلباً على نوعية المكان ومستقبل الموارد فيها (مدخل دمشق الشمالي نموذجاً)، أو لتوافر فرصة إنمائية تنهض بواقع التنمية البشرية فيها (الغاب ومحور أريحا اللاذقية نموذجاً)، أو لوجود تناقضات تنموية تنعكس سلباً على المستويات الاقتصادية والاجتماعية وتتطلب المداخلة التخطيطية المكانية (الإقليم الشمالي نموذجاً)
  3. الانتهاء من خارطة السكن العشوائي الخاصة ببيانات العام 2010، والتي سيشكل التصنيف والتقييم الدقيق الذي جرى من خلالها قاعدةً لفهم أبعاد المشكلة الأساسية من جهة، لكنه يفسح المجال أمام دراساتٍ مستقبلية لتتبع التغيرات الكبيرة والتدهور الحاصل في هذه المناطق بتأثير من الأزمة السورية الراهنة.
  4. العمل على دعم الجهود الحكومية والأهلية في مجال التعامل مع منعكسات الأزمة السورية من النواحي الإنسانية، وتحديداً في مجال توفير بدائل للإقامة المؤقتة تضمن استقراراً نسبياً للعوائل النازحة ضمن شروطٍ مقبولة إنسانياً، مع مراعاة الشروط التي من شأنها ضمان عودتهم إلى مناطق سكناهم الأساسية وعدم استقرارهم أو توسعهم في المناطق المؤقتة التي من الممكن تأمينها.